أخر الأخبار » اليوم السابع

مقتل تاجر هيروين بالجيزة بحوزته جرينوف بعد تبادل إطلاق الرصاص مع الشرطة

لقى أحد العناصر الإجرامية شديدة الخطورة مصرعه بالجيزة، عقب تبادل إطلاق النيران مع قوات الشرطة، وذلك استمراراً لجهود أجهزة وزارة الداخلية لمكافحة الجريمة بشتى صورها لاسيما ملاحقة وضبط العناصر الإجرامية متجرى المواد المخدرة وحائزى الأسلحة النارية والذخائر غير المرخصة.

 أكدت معلومات وتحريات قطاع الأمن العام برئاسة اللواء علاء الدين سليم بمشاركة مديرية أمن الجيزة تواجد عدد من العناصر الإجرامية من محافظة شمال سيناء بالقرب من الطريق الدولى بدائرة مركز شرطة الصف بالجيزة ، وقيامهم ببيع المواد المخدرة علانية مستخدمين أسلحة نارية.

عقب تقنين الإجراءات تمكن قطاع الأمن العام بمشاركة أجهزة البحث الجنائى بمديرية أمن الجيزة من استهدافهم حال استقلالهم (3 دراجات نارية - سيارة ربع نقل ) ، ولدى استشعارهم بالقوات بادروا بإطلاق الأعيرة النارية تجاهها فبادلتهم القوات بالمثل حتى تم إسكات مصدر إطلاق النيران ، وأسفر ذلك عن مصرع أحد العناصر الإجرامية (قائد السيارة) .

وبتفتيش السيارة عُثر بداخلها على (3 رشاش جرينوف -6 بنادق آلية – عدد من الطلقات النارية - 3 كيلوجرامات من مخدر الهيروين –مبلغ مالى – 13 هاتف محمول - 6 ميزان حساس)، فتم اتخاذ الإجراءات القانونية .

يذكر أن المادة 33 من قانون العقوبات عاقبت كل من يقوم بممارسة الاتجار فى المواد المخدرة بالسجن المؤبد بدء من السجن المشدد 3 سنوات، إلى السجن المؤبد أو الإعدام فى بعض الحالات، والغرامة المالية التى تصل إلى 100 ألف جنيه مصرى، كما أنها لا تزيد عن 500 ألف جنيه مصرى، وهذا فى حالة إذا تم تصدير أو استيراد المخدرات أو أى شيء يتعلق بها من المحاصيل الزراعية، وينص قانون العقوبات فى المادة رقم 34، أن عقوبة الإتجار بالمخدرات فى داخل المجتمع تصل إلى السجن المؤبد والإعدام تبعاً لوقائع الدعوى، وإذا كانت هناك حيثيات مشددة للعقوبة من عدم وجود ظروف مشددة لذلك.

وتخفف عقوبة الإتجار بالمخدرات ليتم الحبس فيها لمدة سنة ولا يصل فيها الحبس فيها إلى مدة 5 سنوات، ويلزم دفع الغرامة التى لا تقل عن 200 جنيه مصرى، ولا تصل إلى 5 آلاف جنيه مصرى، وهذا كله فى حالة إذا كانت المواد المخدرة المضبوطة ضعيفة التخدير، ومواد مخدرة طبيعية، وهذا يرجع إلى المعمل الجنائى وتقرير بشأن المواد المخدرة التى تم ضبطها وبجوزة المتهمين الذين تم ضبطهم فى حالة تلبس، أما تعاطى المخدرات فقد نصت مادة قانون العقوبات رقم 39، يتم تحديد عقوبة متعاطى المخدرات، يعاقب بالحبس لمدة سنة، كما يلزمه ضعف غرامة مالية قدرها ألف جنيه مصرى، ولا تزيد عن ثلاثة آلاف جنيه مصرى، إذا تم إلقاء القبض عليه فى مكان مخصص أو تم إعداده لتناول المواد المخدرة، وتعاطيه المواد المخدرة مع معرفة التامة بذلك، كما تزيد العقوبة بالضعف لتصل لمدة عامين إذا المواد المخدرة هيروين وكوكايين.

كمية المواد المخدرة المضبوطة ونوعها والجداول المدرجة بها، تلعب دورا فى صدور العقوبة على التجار والمتعاطين لتلك المواد، بعقوبة تجار مدمن الكوكايين والهيروين، وهما من المواد التابعة لجدول أول المواد المخدرة، فهى تختلف عن تجارة والأقراص المخدرة " الترامادول " وغيرها، التى فى كثير من الأحيان لا تصل العقوبة فى هذا الحالات إلى أكثر من 3 سنوات حبس.



بتاريخ:  2021-10-23


التعليقات على الموقع تعكس آراء كتابها ولا تعكس آراء الموقع.
يمنع أي لفظ يسيء للذات الالهية أو لأي دين كان أو طائفة أو جنسية.
جميع التعليقات يجب أن تكون باللغة العربية.
يمنع التعليق بألفاظ مسيئة.
الرجاء عدم الدخول بأي مناقشات سياسية.
سيتم حذف التعليقات التي تحوي إعلانات.
التعليقات ليست للتواصل مع إدارة الموقع أو المشرفين. للتواصل يرجى استخدام صفحة اتصل بنا.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
يجب ملىء حقل الاسم.
يجب ملىء حقل العنوان.
يجب ملىء حقل الرساله.
الاكثر مشاهدة
للاعلى تشغيل / ايقاف للاسفل