أخر الأخبار » العربي

لماذا تأجّل تعاقد المنتخب الموريتاني مع مهدي النفطي؟

أعلن الاتحاد الموريتاني في بيان رسمي ليلة الأربعاء، ترسيم المدير الرياضي الفرنسي جيرار بوشار، مدرباً جديداً لقيادة "المرابطون" في المباراتين القادمتين من تصفيات بطولة كأس العالم لكرة القدم فيفا، التي ستقام في قطر سنة 2022.

واتفق الاتحاد الموريتاني في وقت سابق مع التونسي مهدي النفطي لقيادة المنتخب لموسم واحد قابل للتجديد، وكان المدرب السابق لنادي ديبورتيفو لوغو الإسباني يستعد للتوقيع الرسمي، لكنّ الساعات الماضية شهدت تطورات مثيرة تسببت في تعطيل الصفقة.

وكشف مصدر مقرب من النفطي لـ"العربي الجديد"، أنّ تعاقد المنتخب الموريتاني مع المدرب التونسي لم يفشل بشكل نهائي، وإنما تأجّل لموعد لاحق بسبب بعض التفاصيل القانونية التي أخّرت الإعلان الرسمي عن الصفقة.

وأضاف المصدر نفسه أنّ النفطي تفاجأ بلوائح التعاقدات مع المدربين الأجانب في موريتانيا، التي تتطلب منه تأدية الضرائب على قيمة العقد، لذلك قرّر الإتحاد الموريتاني مخاطبة وزارة الرياضة المحلية للبحث عن حلّ يُعفي مهدي من الخصم من راتبه الذي يبلغ 40 ألف دولار شهرياً.

ومن المتوقع أن تكون مهمة الفرنسي بوشار مؤقتة، وذلك بقيادة موريتانيا في مباراتي زامبيا وغينيا الاستوائية، ثم سيحسم الاتحاد الموريتاني هويّة مدربه الجديد قبل المشاركة في بطولة كأس العرب بقطر.


بتاريخ:  2021-10-28


التعليقات على الموقع تعكس آراء كتابها ولا تعكس آراء الموقع.
يمنع أي لفظ يسيء للذات الالهية أو لأي دين كان أو طائفة أو جنسية.
جميع التعليقات يجب أن تكون باللغة العربية.
يمنع التعليق بألفاظ مسيئة.
الرجاء عدم الدخول بأي مناقشات سياسية.
سيتم حذف التعليقات التي تحوي إعلانات.
التعليقات ليست للتواصل مع إدارة الموقع أو المشرفين. للتواصل يرجى استخدام صفحة اتصل بنا.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
يجب ملىء حقل الاسم.
يجب ملىء حقل العنوان.
يجب ملىء حقل الرساله.
الاكثر مشاهدة
للاعلى تشغيل / ايقاف للاسفل